طرق تنزيل الوزن

اسرع طريقة لانقاص الوزن بدون رجيم او رياضة

اسرع طريقة لانقاص الوزن بدون رجيم او رياضة

يكره العديد من الناس سماع كلمة رجيم، خاصة نحو حاجتهم لإنقاص وزنهم، اسرع طريقة لتخفيف الوزن بدون رجيم او رياضة وهذا نتيجة لـ الإحساس السلبي الذي تركه يملكون اتباعهم الماضي للأنظمة الغذائية والريجيمات الصارمة التي تسبب الجوع والحرمان وغير المبنية على دشن صحيحة علميّاً وتغذويّاً، ويؤثر هذا على الوضعية النفسية لهم، وقد تنتج عنه ردة تصرف عكسية بنوبات نهم الأكل هنا في موقع طريقة افضل وصفات تخسيس وخسارة الوزن بأسهل الطرق.

ومن اهم عوامل انقاص الوزن:

من الممكن للفرد أن ينهزم الوزن بنجاح أضخم دون اتباع حمية معينة ومقيدة لفترات زمنية مقيدة وهذا باتباع نسق عمل التغييرات الضئيلة متدرجّاً وجعلها جزءاً من نمط حياة الإنسان حتى يعتاد عليها ولا يشعر بأنه في التزام عسير.

وبهذه الأسلوب يمكنه الفرد إذا تعَود على التغييرات وأصبحت جزءاً لا يتجزأ من حياته اليومية أن ينهزم الوزن ولا يرجع له مرة ثانية، فضلا على ذلك الكثير من الإمتيازات الصحية التي يكسبها جسده والتي تحتوي تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة التي قد تسببها البدانة مثل: أمراض الفؤاد والشرايين، والتحكم بمرض السكري وخفض ضغط الدم للجرحى.

وفي تلك الوضعية يلزم على الفرد تحديد عاداته وسلوكياته الخاطئة التي شاركت في مبالغة الوزن ثم الشغل على تغييرها متدرجّاً، كما يلزم عليه أن يتثقف تغذويّاً لمعرفة البدائل السليمة، حيث أنّ المعرفة بالشيء هي واحد من مسببات تحويل التصرف.

أساسيات تنحيف بدون رجيم ولا رياضة

هناك عديدة أساسيات لتقليل الوزن، ومن أهمها:

  • أن تكون السعرات التي يقوم الجسد بحرقها أكثر من هذه المتناولة.
  • ممارسة التّمارين الرّياضية.
  • تطوير نمط الحياة والسّلوكيات التغذويّة.

سلوكيات وطقوس تشارك في فقدان الوزن دون رجيم

  • تكمن أوّل التصرفات السليمة لفقدان الوزن دون رجيم في وضع تدبير منطقيّة وواقعية لعمل التغييرات التدريجية في نمط حياة الإنسان، وعدم وضع غايات عسيرة لتجنب الإحباط حال عدم الوصول إليها، وعلى الضد فإنّ عمل تحويل واحد أو اثنين في الفترة الواحدة والالتزام بها يعدّ نجاحاً ويشارك في تحميس الفرد على الالتزام عوضاً عن الإحساس بالفشل والإحباط.

 

  • الشغل على تدوين وجباتك وأوقاتها وأماكن تناولها والدافع خلف تناولها متضمناً المشاعر التي من الممكن أن تكون أدّت إلى تناول الغذاء، كما عليك أن تدون ما تمارسه من نشاطات في ساعات يومك، وهذا حتى يمكنها تحديد نقاط التضاؤل والمشاكل المتواجدة في نمط حياتك لتعمل على تغييرها، فمثلا لو كان جدولك اليومي يتضمن على 3 ساعات من بصيرة التلفزيون و12 ساعة من السبات ولا يتضمن على أيّ ساعة من ممارسة الرياضة فبإمكانك تحديد الإشكالية والبدء بعلاجها، أو إذا وجدت أنّ تناول الطّعام نتيجة لـ الإحساس

[[اضرار الغضب |بالغضب]] يتكرر لديك فيجب عليك أن تجد حلاً لفرض السيطرة على الغذاء الرومانسي.

  • يتم حل المشكلات بواسطة تحديدها، ثم وضع جميع الإجابات الممكنة، ثم اختيار أنسب تلك الإجابات، وعلى ذلك تنفيذه، ويجب في أعقاب هذا تقدير نطاق فوز ذلك الحل، وفي حال عدم فوزه يلزم إرجاع تقدير الإجابات البديلة واختيار أحدها.
  • يلزم أن يتم التركيز على تبني الطقوس والسلوكيات الصحيّة عوضاً عن التركيز على الوزن.
  • يلزم علم أنّه لا يبقى حمية أو خطوة سحرية أو نوع محدد من الغذاء يلزم تناوله أو تجنّبه لفقدان الوزن،

اسرع رجيم بدون رياضة

كما نشاهد في الحميات الرائجة مثل:

  • حمية الملفوف، وحمية الأناناس، وحمية البطاطا وغيرها من الحميات التي تستخف بعقول الناس وتستغل حاجتهم الماسة لضياع الوزن، ولو وجد حل سحري للسمنة وارتفاع الوزن لاتبعه الجميع وتخلّصنا من إشكالية البدانة بلا نهاية.
  • جعل الوجبات أكثر عدداً وأصغر حجماً، حيث ازدادت كميات الحصص في الأعوام الأخيرة سواء في البيت أو خارجه، وأصبح الإنسان يعتمد على تلك المعايير الخارجية لتحديد كميّة الغذاء التي تشبعه عوضاً عن الاعتماد على الشواهد الداخلية للجسد من الجوع والشبع، حيث يلزم أن يتعلّم الفرد أن يتناول الكميّة التي تشبعه وتزوّده بالطاقة والعناصر الغذائية الضرورية دون الإحساس بالتّخمة،
  • فمثلا يلزم أن يتعلّم الإنسان أن يكتفي بتناول قدَح ونصف من الأرز عوضاً عن ثلاثة، وقطعة إحدى الدجاج عوضاً عن اثنتين، وقطعة إحدى الحلوى من حين إلى آخر عوضاً عن الكثير من القطع على نحوٍ متواصلٍ.

تخفيف الوزن بدون رياضة

  • اختيار الأطعمة المتدنية في غزارة السعرات الحرارية، حيث متى ما ازداد محتوى الأكل من الماء والألياف الغذائية وهبط في محتوى الدهن كلّما انخفضت غزارة السعرات الحرارية فيه وشارك في إحساس أضخم بالشبع بمقابل سعرات حرارية أدنىّ.
  • الحرص على تناول الماء على نحوٍ كافٍ، حيث أنّ الماء يعاون في التحكم بالوزن بأساليبٍ عدةٍ، منها أنّ الأغذية المحتوية على كميّةٍ عاليةٍ من الماء مثل:
  • الشوربات تشارك في الإحساس بالشبع أكثر وتقلل من غزارة السعرات الحرارية في الطعام كما ذكرنا، كما أنّ شرب الماء بين الوجبات يخفف من الإحساس بالجوع ويقلل من كميّة الغذاء المتناولة لسد العطش، حيث أنّ احتواء الأكل على الماء يجعله خياراً لسدّ العطش وليس الجوع في بعض الأحيانً.
  • ويعين الماء الجهاز الهضمي في التكيّف مع الحمية العالية بالألياف الغذائية.
  • احرص على تناول قدَح من الماء على أقل ما فيها بين كلّ وجبتين وقدَح خلال تناول الغذاء، واحرص على أن تتناول 8 أقداح من الماء متكرر كل يومّاً على أقل ما فيها مع الزيادة في حال التعرض للجو الحار أو نحو ممارسة الرياضة.

التركيز على النشويات المعقدة مثل:

  • الحبوب التامة كالقمح التام، والأرز البني، والشوفان التام، والكينوا، والشعير، والفريكة، والبقوليات مثل:
  • الفاصوليا الناشفة، والفول، والحمص، والعدس، والفواكه، والخضروات، حيث توفر تلك الأطعمة كميّات عالية من الفيتامينات، والمعادن، والألياف الغذائية بينما أنّها تتضمن على كميّةٍ متدنيةٍ بشكل كبيرً من الدهون، لهذا فإنّ الحميات التي تعتمد على

ذلك النوع من النشويات تكون متدنية بالسعرات الحرارية ومرتفعة بالفيتامينات والمعادن، ولكن يلزم أيضاًً أخذ الأحجام المتناولة بعين الاعتبار كما ذكرنا في النقطة الأولى، فحتى إذا كان الطعام هابط السعرات الحرارية سوىّ أنّ تناول أحجامٍ عظيمةٍ منه يؤدي في الخاتمة إلى تناول مقادير عالية من السعرات الحرارية.

شاهد ايضااا…

فيديو اسرع طريقة لانقاص الوزن بدون رجيم

للتعرف علي طرق أخري لإنقاص الوزن بدون رجيم شاهد الفيديو

السابق
طريقة عمل كبدة الدجاج المقلية وبالفرن وبالثوم وصفات جديدة
التالي
تجارب ناجحة في انقاص الوزن بالاعشاب

اترك تعليقاً