العناية بالجسم

طريقة عمل الحلاوة لازالة الشعر بدون ليمون

طريقة عمل الحلاوة لازالة الشعر وبدون ليمون هناك الكثير من الأساليب لإزالة الشعر في البيت، فيمكن استعمال الشمع، أو الحلاقة، أو الحلاوة، وتمتاز الحلاوة بأنّها تتركب من مواد طبيعيّةٍ، غير سامة، ولا تسبب حساسية في البشرة، وهي الطّريقة المُستخدَمة في إزاحة الشّعر مُنْذ قرون، وتَتَميّز بقدرتها على إزاحة الشّعر من جذوره، دون التّأثير على البشرة، وبكلفتها الزّهيدة، وإمكانيّة استعمالها في المَنْزل، ونَتائجها التي تَستَمر لمدةٍ أطول من الحلاقة

طريقة عمل الحلاوة لازالة الشعر

أسلوب عمل الحلاوة لإزالة الشعر تبقى الكثير من الطّرق لصنع الحلاوة، ومْنْها تلك الطّريقة البسيطة، وهي:

طريقة الاولي

العناصر:

  • 2 قدَح من السّكر.
  • 1/4 قدَح ماء.
  • 2-1 قطرة من زيت شجرة الشّاي العطري (اختياري).
  • ميزان سخونة الحلوى (اختياري).
  • حاوية زجاجي أو مرطبان. طبق آمن للحرارة.
  • عصا البوظة.
  • قماش.

أسلوب التحضير:

  • يُمزج السّكر، والماء في قدرٍ، ومن الممكن إضافة قطرة أو اثنتين من زيت شجرة الشّاي.
  • يوضع القدر على الموقد مع إخضاع حرارته على لهبٍ مُتوسّط السخونة، مع التّحريك دائما حتى يَذوب السّكر.
  • يُراقب المزيج حتى يصبح لونه مائلاً إلى اللّون الذّهبيّ البنيّ، أو عِنْدما تَصل حرارته إلى 127 درجة سيلسيوس، وهذا باستعمال ميزان الحلوى.
  • يُنقل المزيج من القدر، ويوضع في صندوقٍ زجاجيٍّ، أو مرطبانٍ، ويُترك ليبرد كحد أدنىّ لمدّة ساعتين.
  • تُسخّن اليسير من الحلاوة عقب هذا في الميكروويف لمدّة 10-30 ثانية، في صندوقٍ آمن للحرارة، وإذا كانت لا تزال دافئة يمكن تَخطي تلك الخطوة.
  • تُغمس عصا البوظة في الحلاوة، وتُوزّع الحلاوة على البشرة صوب نمو الشّعر.
  • تُوضع قطعةٌ من القماش الرّقيق فوق الحلاوة، ويُضغط عليها لتلتصق بالجلد.
  • تُنزع قطعة القماش من نهايتها بشدّها إلى أعلى، وبحركةٍ سريعةٍ. تُكرّر تلك العمليّة حتى تحدث إزاحة كلّ الشّعر غير المراد فيه.

الطريقة الثانية

طريقة عمل الحلاوة بالسكّر البني

أسلوب عمل الحلاوة بالسكّر البني تلك كيفية أخرى لعمل الحلاوة، وهذا باستعمال السّكر البنيّ، والطّريقة هي:

العناصر:

  • قدَح من السّكر البنيّ.
  • ملعقتان من الحجم الكبير من الماء.
  • إناء الطّرش.
  • يُوضع السّكر البنيّ في إناء الطّرش.
    كيفية الاستعداد:
  • يوضع المزيج على الموقد، مع تحركه دائما خلال تسخينه على لهبٍ مُنْقلص.
  • تُرفع سخونة اللّهب مع التّحريك المُستمر، حتى يغلي المزيج.
  • تُخفّض السخونة عقب هذا، والانتظار حتى يُصبح لون المزيج ذهبيّاً، ويحدث فَحْص اتساقه بحيْث تؤخذ ملعقة من المزيج، وتُترك لتبرد، ثمّ يتم تحليل الاتّساق، إذْ يلزم أنْ يكون قوام المزيج أكثف من العسل طفيفاً.
  • يُسكب الخليط في حاويةٍ، ويُترك ليبرد لمدّة 30-45 دقيقة.

طريقة عمل الحلاوة بالعسل

تلك أسلوب أخرى لعمل الحلاوة بالعسل والسّكر، والطّريقة هي:

العناصر:

  • قدَح من السّكر الأبيض.
  • 1/4 قدَح من العسل.
  • قدر طبخ.
  • صندوق زجاجيّ، أو صندوق آمن بالميكروويف.
  • عبوة محكمة الإقفال.

كيفية الاستعداد:

  • يوضع السّكر، والعسل، واللّيمون في القدرٍ على نارٍ متوسّطة، ويُغلى الخليط مع التّحريك طول الوقت، وعوضا عن هذا يمكن وضع المزيج في حاويةٍ آمن بالميكرويف، وتَسخينه لمدّة دقيقتين إلى ثلاث دقائق.
  • يُترك ليبرد في درجة سخونة القاعة، وبالتالي تصبح الحلاوة مستعدةً للاستخدام.
  • يمكن الاحتفاظ بالمُتبقي من الحلاوة في عبوة زجاجية محكمة الإقفال، وتوضع العبوة في الماء السّاخن عِنْد إرجاع استعمالها.
إرشادات لإزالة الشعر بالحلاوة

تبقى عدّة أمور يلزم مراعاتها عَنْد إزاحة الشّعر بالحلاوة، ومِنْها:

  • تَفحّص الجلد قَبْل تنفيذ الحلاوة، بالابتعاد عن الأنحاء المجروحة، أو المحروقة، أو البثور.
  • في وضعية الحساسيّة الجلدية، أو العدوى الجلديّة، يُفضّل استشارة الطّبيب.
  • التيقن من سخونة الحلاوة، وفي وضعية استعمال الحلاوة السّاخنة، يلزم أنْ لا تكون ساخنةً للغايةً فتسبّب الحروق، ولا أنْ تكون باردةً بحيْث لا تَنْتشر على البشرة، وعِنْد الإصابة بحرقٍ من الحلاوة، يتم تنفيذ الثّلج على المساحة المصابة، أو الماء المُثلّج، وتجنّب المساحة المصابة عِنْد استكمال إزاحة الشّعر.
  • توضع الحلاوة صوب نمو الشّعر، وفي وضعية إزاحة الشّعر من أنحاء يَتعدّد فيها اتجاه الشّعر، يلزم إلقاء نظرةٍ فاحصة، ووضعها نحو نموّه.
  • عدم وضع الحلاوة لأكثر من مرّة على ذات المَنْطقة، والاكتفاء بوضعها مرّة واحدة؛ حتى لا تُشتمب الاحمرار، والطّفح الجلدي، وفي وضعية مكوث بعض الشّعر يمكن إزاحته بالخيط أو الملقط.
تعليمات لما بعد إزاحة الشعر بالحلاوة

من الممكن أنْ يتهيّج البشرة من الحلاوة نتيجة الشّد والسّحب، لهذا تبقى عدّة تعليمات لما عقب إزلة الشّعر بالحلاوة، ومِنْها:

  • ارتداء الثياب الواسعة القطنيّة والمريحة؛ لأنّ الجلد تصاب بالاحتقان عقب الحلاوة، والملابس الضّيقة تستطيع أنْ تفاقم الشأن.
  • عدم تعريض الجلد إلى الشّمس في أعقاب الحلاوة؛ لأنّ الجلد تكون حساسة وعُرضة للتّلف.
  • عدم ممارسة الرّياضة عقب الحلاوة؛ لأنّ الحلاوة تفتّح مسام الجلد، والتّعرق من جراء التّمارين يُشتمب انتشار البكتيريا.
  • عدم تقشير الجلد عقب الحلاوة؛ لأنّ الحلاوة تزيل البشرة الميّت، وتقشير الجلد في هذا الحين يقود إلى الطّفح الجلدي.
  • عدم تنفيذ كريمات غزيرة؛ لأنّها تؤدي إلى سدّ المسام، والالتهابات.

السابق
طريقة استخدام زبدة الشيا للخطوط البيضاء والتجاعيد
التالي
دعاء للمريض بالشفاء في ساعة استجابه مجرب

اترك تعليقاً